مجلة فنية اجتماعية غير ربحية   |   جمعية المصورين الكويتية مطلبنا و حق يكفلة الدستور لنا الباب الثالث الحقوق والواجبات المادة 43 حرية تكوين الجمعيات والنقابات على اسس وطنية وبوسائل سلمية مكفولة وفقا للشروط والاوضاع التي يبينها القانون، ولا يجوز اجبار احد على الانضمام الى اي جمعية او نقابة  |

استفتاء مجلة صور الكويت
 تقييمك للموقع
ممتاز
جيد جدا
جيد


عرض النتائج

الأخبار: الغزو العراقي على دولة الكويت 2/8/1990





في يوم الخميس الموافق 2/8/1990 هاجمت القوات العراقية البائدة دولة الكويت والتي تعتبر جارتها وكانت تدعمها ماديا ومعنويا ولكن طمع الطاغية المقبور صدام حسين في نار الله وأعوانه غزو دولة الكويت وهذه تفاصيل الغزو الغادر على دولة الكويت 


 


بدأت العمليات العسكرية العراقية، في تمام الساعة 24:00 [1]، أي في منتصف ليلة 1/2 أغسطس 1990، بدفْع مفرزتَين متقدمتَين، في تشكيل ما قبل المعركة، من مناطق تمركزهما، جنوبي العراق، في اتجاه الحدود الكويتية الشمالية، بهدف اختراقها، والوصول إلى مشارف مدينة الكويت. المفرزة المتقدمة الأولى، بقوة لواء مدرع من الفرقة 9 المشاة الآلية (توكلنا على الله)، مدعمة بفوج استطلاع. تتقدم على محور: أم قصر ـ الصبية ـ جسر بوبيان، ومهمتهما اختراق الحدود الشمالية للكويت، والوصول إلى منطقة البحرة، شمال خليج الكويت، في خلال 3 ساعات، ثم تواصل تقدمها إلى مدينة الكويت. والمفرزة المتقدمة الأخرى، بقوة لواء مدرع من الفرقة 23 المدرعة (حمورابي)، مدعمة بفوج استطلاع. تتقدم على محور: صفوان ـ العبدلي، ومهمتها اختراق الحدود الشمالية للكويت، ثم الوصول إلى منطقة الجهراء، غرب خليج الكويت، في الوقت نفسه الذي تصل فيه المفرزة المتقدمة الأولى إلى البحرة، ثم تواصل تقدمها إلى الوفرة.


 


وفي الوقت الذي بدأت فيه قوات المفرزتَين المتقدمتَين اختراق الحدود الدولية الكويتية، تحركت قوات النسق الأول (القوة الرئيسية)، من المنطقة الابتدائية للهجوم خلف مفرزتَيها. وفي الساعة 0100، يوم 2 أغسطس، بدأت هذه القوات تخترق الحدود الكويتية، من خلال قطاعَي الاختراق، بقوة باقي الفرقتَين، 9 المشاة الآلية، و 23 المدرعة. كما دُفعت الكتيبتان 65 و68 المغاوير (الكوماندوز)، مع أربعة ألوية مدفعية، بغرض إسناد أعمال قتال القوة الرئيسية المهاجمة، لسرعة الوصول إلى منطقتَي البحرة والجهراء، في الوقت المحدد.


 


وأثناء تقدم المفارز المدرعة العراقية، تعرضت لمقاومات قوية، من قوات الجيش الكويتي القوة البرية لواء المغاوير و حرس الحدود الكويتية، وقوات الشرطة، التي كانت تنتشر حول مخافر الحدود المشتركة. فاشتبكت معها وتم تأخيرها ساعات ، وتابعت تقدمها، تحت ستر نيران المدفعية والدبابات، و في أثناء القتال دارات عدة معارك غير متكافئة مثل معركة جال اللياح جال المطلاع شرقي الجهراء جال الأطراف قصر دسمان كما كانت القوة الجوية الكويتية لها دور كبير في هذا اليوم حيث تم اصغاط عدد كبير من الهيلوكبترات العراقية  و بحلول يوم 4 أغسطس كانت القوات العراقية قد سيطرت على كامل الكويت











كويتيين كويتيين اي نعم اي نعم كويتيين
شيمه وهمة كويتين يانا كل المخلصين
وايردتنه لجل كويتنا ارادت ما جد صار
سواعدنا عزنا وفخرنا سواعد كلها اعمار

























هذا التقرير اهداء الى شهداء الكويت الأبطال وجميع الصامدين في دولة الكويت

تصوير وتقديم / حسين القروي


 

تاريخ النشر: 2008-07-30

Print This Page
اضغط هنا - نسخة الطباعة


مجلة صور الكويت في الفيس بوكصفحتنا في اليوتيوبأخبارنا في تويترحسابنا في الانستغرامضع اعلانك هناضع اعلانك هناضع اعلانك هناضع اعلانك هنا
حقوق الطبع والنسخ والنشر والحفظ في مجلة صور الكـويت جميعها محفوظة وحصرية لـلمجلة ولا يمكن حفظ او نسخ او نشر او استخدام اي من الصور او المواضيع بدون اذن او عقد مسبق مع الادارة ان كان لديك الرغبة في استخدام او شراء اي من المواضيع او الصور الخاصة بالمصور يمكنك مراسلة الاداره ومن يخالف ذلك سوف يلاحق قانونيا محليا ودوليا